مؤسسة فريج المولد

للمقاولات العامة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مؤسسة فريج بلال المولد للصيانة و المقاولات العامة و الصيانة و الديكور السعودية - جدة إميل moosa555@msn.com
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» دراسة علمية عن الاماكن المقدسة الاسلامية
الإثنين مارس 19, 2012 12:43 pm من طرف فريج المولد

» القصص و العبر
الخميس سبتمبر 15, 2011 7:53 am من طرف moosa555

» قسم الصوتيات و المرئيات الإسلامية
الخميس سبتمبر 15, 2011 7:52 am من طرف moosa555

» الخيمة الرمضانية
الخميس سبتمبر 15, 2011 7:51 am من طرف moosa555

» برامج الجوال
الخميس سبتمبر 15, 2011 7:50 am من طرف moosa555

» قـسم البرامج الهندسية
الخميس سبتمبر 15, 2011 7:49 am من طرف moosa555

» قـسم البرامج الهندسية
الأربعاء سبتمبر 14, 2011 6:49 pm من طرف moosa555

»  ديكورات الفلل و العماير
الأربعاء سبتمبر 14, 2011 6:47 pm من طرف moosa555

»  قسم الهندسة المعمارية
الأربعاء سبتمبر 14, 2011 6:44 pm من طرف moosa555

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 فوائد صلاة التهجد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فريج المولد
Admin


عدد المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 04/12/2009

مُساهمةموضوع: فوائد صلاة التهجد   الأحد ديسمبر 20, 2009 2:26 am




لصلاة التهجد مكانة خاصة، بين سائر صلوات النوافل، حيث وردت أحاديث كثيرة في فضلها، حيث يناجي الإنسان ربه في سكون الليل والناس نيام فيذوق حلاوة المناجاة والأنس بالله، ومع ذلك فقد أثبت الطب الحديث وجود فوائد صحية لها.




وقبل أن أوضح الفوائد المادية لصلاة الليل، أبين الفوائد الصحية للنوم على الشق الأيمن، فقد أظهرت الدراسات الطبية أن الاضطجاع على الشق الأيمن أفضل من سائر أشكال النوم، مصداقاً لقول النبي صلى الله عليه وسلم إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة ثم اضطجع على شقك الأيمن... وعندما ينام الإنسان على جانبه الأيمن تكون الخلية الشمالية للقلب مرتفعة بقدر أربع سنتيمترات تقريباً
.

وإذا نظرنا إلى شكل القلب نرى أنه لا يقع في الصدر عمودياً تماماً؛ بل إنه يميل إلى اليسار عند جانبه الأسفل، بينما يميل جانبه الأعلى إلى اليمين مقدار عشر درجات؛ لذا فإن النوم على الشق الأيمن يساعد في تدفق الدم من الخلية اليسرى العالية من القلب إلى سائر أنحاء الجسم عبر وريد الأورطى، بما يريح القلب لأن جميع الأعضاء تكون في أسفله أو في مستواه
.

هذه الراحة لا يشعر بها القلب في حالة القيام والجلوس والمشي؛ لأنه في هذه الأحوال يضطر القلب أن يضخ الدم إلى الأعضاء العالية بمقدار تسعين درجة
.

وعند استلقاء الإنسان على الظهر يجري الدم إلى معظم أجزاء البدن بدون تعسر ما عدا جانب الجبهة من الرِأس، لأن القلب يكون مساوياً للجسم، ولكن هذه الحالة لا تريح القلب كحالة الاضطجاع على الشق الأيمن، حيث يكون صمّام القلب مائلاً إلى الجانب الأيمن فيساعد على تدفق الدم
.

ويعتقد بعض الناس أن القلب يرتاح إذا اضطجع الإنسان على الجانب الأيسر أيضاً، ولكن الطب أثبت عكس ذلك؛ لأن القلب يحتاج إلى بذل طاقة لكي يضخ الدم من الخلية اليسرى التي تكون في الأسفل إلى وريده الأورطى الذي يقع على ارتفاع عشر درجات منه، والدم في هذه الحالة لا يجري طبيعياً حسب قانون الجاذبية إلا إلى 45% من أجزاء الجسم
.

كما أن شكل وريد الأورطى يكون ملتوياً بعد خروجه من القلب، وبهذا الالتواء لا يتمكن من إيصال الدم إلى الجانب الأيمن للرأس وسائر الأعضاء
.

وحينما نستخدم الوسادة عند النوم يكون الرأس عالياً عن مستوى القلب، وتظهر هنا الحكمة في عادة الرسول صلى الله عليه وسلم بوضع الوسادة الخفيفة عند النوم أو وضع يده اليمنى تحت الخد الأيمن
.

أما بالنسبة لصلاة التهجد بعد استيقاظنا من النوم، فهي تساعد على تدفق الدم إلى الجانبين الأيسر والأيمن على السواء، وفي حالة السجود يخف عمل القلب في ضخ الدم إلى الرأس ، كما أن الدماغ والرئتين والعروق المرتبطة بالقلب وسائر الأعضاء الواقعة فوق الصدر تكون تحت مستوى القلب، مما يساعد على تدفق الدم لهذه الأعضاء، لذا تقوم صلاة التهجد بدور مهم في صحة للإنسان
.

وهناك عروق وشرايين كثيرة تتشعب من القلب لإيصال الدم إلى أعضاء الجسم، وحسب طبيعة نظام وقوع هذه العروق والشرايين وأشكالها، فإنه يزيد جريان الدم فيها عند تأدية حركات الصلاة من سجود وقيام وقعود، وكذلك عند النوم على الجانب الأيمن
.

وقد اكتشف الدكتور جون مانج الأستاذ بجامعة لوربول أن الجهة اليمنى للدماغ تقوم بمهمات أكبر من الجهة اليسرى، ويدل هذا الاكتشاف على أن النوم على الشق الأيسر غير صحي، كما أنه مخالف لطبيعة الجسم، لأنه يؤدي إلى تقليل تدفق الدماء إلى الجهة اليمني للدماغ التي تحتاج إلى مقدار وافر من الدماء؛ لأنها هي التي تسيطر على معظم نشاطات الجسم
.
وأما النوم طول الليل على الظهر أو على الجهة اليسرى فيعرقل وصول الدم إلى جميع أعضاء الجسم، ولا يعوضه إلا قيام الليل وصلاة التهجد
.

وإذا أمعنا النظر في توقيت الصلوات المفروضة رأينا أن الفترات بينها تقصر وتزيد حسب تعب الإنسان ونشاطه
.
في بداية النهار حينما يكون الجسم مرتاحاً يكون عدد الركعات قليلاً، وفي نهاية النهار عندما يشعر الإنسان التعب والضجر والسآمة، تكون عدد الركعات كثيرة خلال فترات متقاربة، نفهم من هذا أن الصلاة تمنح الراحة والنشاط للجسم عند التعب والإعياء كما تنهى عن الفحشاء والمنكر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://freegest.yoo7.com
فريج المولد
Admin


عدد المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 04/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: فوائد صلاة التهجد   الجمعة يناير 01, 2010 7:00 pm

مشكور تسلم ايدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://freegest.yoo7.com
 
فوائد صلاة التهجد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مؤسسة فريج المولد :: منتديات الإسلامية :: منتدى القصص و العبر الإسلامية-
انتقل الى: